Skip to content

!ثلاث أهم أسئلة تطرحها في الموعد الأول …على نفسك

 [share title=””]

نحن أشخاص مشغولون مع جداول عمل مليئة، و عندما نجد الوقت لموعد تعارف أول، نريد التأكد من الاستفادة القصوى منه! وتحقيقا لهذه الغاية، نضغط في بعض الأحيان على أنفسنا من أجل التوصل إلى الأسئلة المثالية، على أمل أن نتأكد بسرعة مما إذا كان هناك جاذبية أم لا، وإذا كان علينا أن نحدد موعدا ثانيا أو لا.

ولكن في الواقع، أهم الأسئلة في الموعد الأول هي تلك التي تسأل نفسك! اقرأ لتكتشف لماذا!

ماذا تقول لي الإشارات الغير لفظية؟

في المواعيد الأولى، من الطبيعي أن نركز على حديثنا؛ نريد طرح أسئلة مثيرة للاهتمام وصياغة اجوبة ذكية وموجزة. ولكن يجب أن لا ننسى نوع آخر من التواصل – الغير اللفظي! يتفق علماء النفس على أن قدرا كبيرا من المعلومات يتم نقلها بشكل غير شفهي، من خلال أشياء مثل طريقة المشي،الاتصال بالعين، ونبرة الصوت. أثناء إجراء المحادثة، لاحظ لغة جسد مواعدك. هل لديه وضعية مسترخية، مفتوحة؟ هل ابتسامته دافئة وحقيقية؟ هل يجعل اتصال العين مريح، و مناسب؟

و لا تنسى أن تنظر في لغة جسمك كذلك! هل ذراعيك مطوية بطريقة دفاعية؟ هل تكافح للنظر في عينيه؟ هل تميل إلى الأمام أو ربما تنسحب إلى الخلف، دون أن تدرك ذلك؟ في كثير من الأحيان جسمك سوف يتيح لك معرفة ما إذا كنت قريبا إلى شخص ما، حتى قبل أن يدرك عقلك ذلك!

كيف يعامل مواعدي  الآخرين؟

يمكننا أن نفترض أن مواعدك يعاملك باللطف والاحترام، وإذا لم يكن ذلك، “الحساب من فضلك!” ولكن من المهم بنفس القدر مراقبة كيف يعامل مواعدك آخرين تصادفونهم. غالبا ما يدعي الناس أنهم يمتلكون صفات معينة ولكن القول المأثور القديم، “الأفعال أحسن من الأقوال” ينطبق دائما. طوال الوقت معا، إنتبه كيف يتعامل مواعدك مع الأشخاص من حوله. من هذه الملاحظات، سوف تتعلم معلومات قيمة عن مزاجه و شخصيته.

هل أشعر بأي كيمياء اتجاهه؟

بطبيعة الحال، ليس كل علاقة زواج سعيدة، بدأت بالحب لأول نظرة. و من جهة أخرى، العلاقة لن تذهب بعيدا دون ذلك المكون الأساسي و الغامض للحب – الكيمياء. وعندما يتعلق الأمر بالكيمياء، الكثير من ما يجري حولنا هو غائب تماما عن وعينا! على سبيل المثال، وجد علماء النفس أننا ندرك دون وعي فيرومونات الآخرين، وهذه الروائح تجعلنا نعتبر بعض الناس أكثر جاذبية من غيرهم.

 في بعض الحالات، يمكن أن تتطور الكيمياء ولكن من الحكمة أيضا الاعتراف إذا لم يكن هناك جاذبية. بدلا من محاولة تصنيع شيء خارج عن سيطرتنا، فمن الأفضل أن نترك المجال للقدر حتى نجد الشخص المناسب!

في المرة القادمة التي تخرج فيها في موعد أول، ضع في الاعتبار الأفكار التي تمت مناقشتها أعلاه. في نهاية المطاف، فإن الأسئلة التي تسأل نفسك قد تكون أكثر فائدة بكثير من أي أسئلة قد تطرحها على مواعدك!

 

[section bg_color=”rgba(239, 14, 14, 0.76)” dark=”true” mask=”arrow”]

موعدك الأول الناجح في إنتظارك.

من يعرف؟ قد تكون بداية لقصة رائعة خاصة بك.

[/section]

1 Comment

  1. Hassna

    اول شي هو ان اتعامل مع كلماتي قبل اللفظ تاني شي هو أن اجيد فيه ان شيء مشترك بينا
    تالث شيء ألاحظ إن كنت في المستوى الدي اكون راضية عنه


Add a Comment

Se Connecter

Notre procédure

On fait Votre
Connaissance
Accéder aux profils
Marquer votre intérêt
On choisit soigneusement
vos matchs
Votre coach romantique
RDV en face à face
Votre feedback
Affiner vos prochains matchs
previous arrow
next arrow
Slider